تعتبر النافورة الراقصة واحدة من أكثر الأشياء التي تجذب الناس إلى المولات والأماكن العامة، إذ إنها تعطي شعورًا كبيرًا بالسعادة عند مشاهدتها. كما أنها يتم برمجتها لأداء العديد من العروض بشكل متوافق مع الموسيقى التي تعمل أثناء تشغيل النافورة. ويدور في ذهن من يرغب في تركيب النافورة الراقصة في المول التجاري الخاص به سؤالٌ هام، ألا وهو: كيف يتم تحديد تكلفة النافورة الراقصة؟

في هذا المقال تخبرنا شركة SPS عن أهم العوامل التي تساهم في تحديد التكلفة الإجمالية للنافورة الراقصة.

عوامل تحديد تكلفة النافورة الراقصة

من منّا لم يسمع عن نافورة دبي الراقصة؟ ولكن هل تعلم كم كانت تكلفة إنشاء هذه النافورة؟
تم إنشاء نافورة دبي عام 2009، ووصلت التكلفة الإجمالية لإنشائها حوالي 220 مليون دولارًا أمريكيًا، وقد اشتملت على أكثر من 6 آلاف وحدة إضاءة، و25 جهاز عرض ملون، وباستهلاك مياه يصل إلى نحو 22 ألف جالون.

فكيف وصلت التكلفة إلى هذا الحد؟ إن ذلك يرجع إلى عدة عوامل نذكرها لك فيما يلي:

مساحة النافورة

إن أول عامل من عوامل تحديد تكلفة النافورة الراقصة هي المساحة التي سيتم إنشاء النافورة عليها، إذ نلاحظ أن تكلفة إنشاء نافورة دبي كانت مرتفعة للغاية بسبب أنها بُنيت على مساحة 30 فدانًا -وهي مساحة كبيرة للغاية.

عدد وحدات الإضاءة المستخدمة في النافورة

إن الإضاءات هي العامل الرئيسي الذي يؤثر على نمط النافورة، وهي التي تتسبب في تغيير مزاج المشاهدين، فمن المعلوم أن الإضاءات الحمراء والصفراء تعطي شعورًا بالحماسة، والإضاءات الزرقاء والخضراء تعطي شعورًا بالهدوء والاسترخاء.
ويتم تشغيل الإضاءات وفقًا لنوع الموسيقى التي تعمل في الخلفية.. فإذا كانت موسيقى ملحمية، كانت الأضواء الحمراء هي الغالبة على النافورة، بجانب أن حركة هذه الإضاءات تكون سريعة.
أما إذا كانت الموسيقى هادئة، فغالبًا ما يكون اللون الأزرق أو الأخضر هو الغالب على النافورة، كما أن حركة هذه الإضاءات تكون انسيابية وبطيئة.
وكلما زاد عدد الإضاءات المستخدمة في النافورة كلما ارتفعت التكلفة الإجمالية لإنشاء النافورة الراقصة.

ارتفاع النافورة الراقصة

إن تحديد الارتفاع المناسب للنافورة الراقصة لا يتوقف فقط على رغبة العميل، بل إن للمساحة الإجمالية التي تبنى عليها النافورة دورٌ هام في تحديد الارتفاع، إذ من الممكن أن يتسبب الارتفاع الزائد عن الحد في خروج المياه عن الحدود التي تم تأسيس النافورة عليها.
ويؤثر الارتفاع على تكلفة النافورة الراقصة بسبب كمية المياه المستخدمة في النافورة، فكلما زاد الارتفاع كلما زاد استهلاك المياه، وبالضرورة تزيد التكلفة، وإذا قل الارتفاع انخفضت التكلفة.
وقد وصل ارتفاع نافورة دبي الراقصة إلى أكثر من 270 مترًا في الهواء، وهو ما يوضح لنا لماذا كانت هذه النافورة تستهل ما يقرب من الـ 22 ألف جالون من المياه.

نظام برمجة النافورة الراقصة

تختلف التكلفة أيضًا بناءًا على النظام الذي تعمل عليه النافورة الراقصة. فيمكن إنشاء النافورة وفقًا لنظام البرمجة المسبقة الذي يتيح إدخال كافة المعزوفات الموسيقية إلى النظام، وضبط حركة المياه والإضاءات وفقًا لهذه الموسيقى.

ويمكن أيضًا إنشاء النافورة الراقصة وفقًا للنظام اليدوي الذي يتيح تحريك الإضاءات وضبط حركة المياه بشكل يدوي ليتماشى مع أي موسيقى يتم تشغيلها.

فهذه العوامل هي أكثر العوامل المؤثرة على تكلفة النافورة الراقصة، فإذا كنت ترغب في تصميم نافورة راقصة وتركيبها في المساحة الخاصة بك، فما عليك سوى التواصل مع شركة SPS عبر الأرقام الموضحة على موقعنا الإلكتروني.